28 C
Doha
Tuesday, October 26, 2021

ترشُّح 28 امرأة قطرية من أصل 284 مرشح في انتخابات مجلس الشورى

-

تضمنت الكشوف النهائية لمرشحي مجلس الشورى التي تم الإعلان عنها يوم الأربعاء، 28 امرأة من بين 256 رجل مُترشِّح للانتخابات

نشرت اللجنة الإشرافية لانتخابات مجلس الشورى القطري القوائم النهائية للمرشحين عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، وضمت القوائم المُعلنة 28 امرأة من أصل 284 مرشحاً موزعين على 30 دائرة انتخابية، تُمثل مختلف مناطق البلاد لانتخابات مجلس الشورى المقرر إجراؤها خلال أسبوعين.

ووفقاً للقوائم النهائية، تضمنت نصف الدوائر الانتخابية مرشحات من النساء بواقع 15 دائرة، بينما خلت الـ15 دائرة الأخرى من أي مرشحة.

وقد تضمَّنت الدائرة رقم (22) أكبر عدد من المرشحات. بينما فاز أحد المرشحين بعضوية مجلس الشورى بشكل رسمي، وذلك لكونه المتنافس الوحيد في الدائرة رقم (5) في القائمة النهائية المُعلنة.

وجاء إعلان الكشوف النهائية بعد انتهاء مرحلة تقديم طلبات قيد المرشحين للانتخابات في الفترة المقررة من 22 وحتى 26 أغسطس/آب الماضي، والتي أعقبها إعلان الكشوف الأولية لقوائم المتقدمين في 30 أغسطس/آب، وتضمنت 29 امرأة من أصل 294 مرشحاً. ثم تلتها مرحلة تقديم التظلُّمات والاعتراضات من 31 أغسطس/آب وحتى 2 سبتمبر/أيلول الجاري.

وبإعلان القوائم النهائية الأخيرة تبدأ مرحلة الدعاية الانتخابية التي تستمر حتى يوم الصمت الانتخابي، وهو اليوم السابق لتاريخ الانتخابات المقرر في 2 أكتوبر/تشرين الأول، ويُمنع فيه أي أنشطة دعائية.

الدعاية الانتخابية:

خصصت اللجنة الإعلامية باللجنة الإشرافية لانتخابات مجلس الشورى القطري 14 مقراً لمرشحي المجلس، وذلك لإقامة الندوات وعرض برامجهم الانتخابية على الناخبين، بتنسيقٍ مع وزارة الثقافة والرياضة. وتمثّلت تلك المقرات في 9 صالات أندية و5 مراكز شبابية.

وستُقدِّم المؤسسة القطرية للإعلام الخدمات الإعلامية للمرشحين من خلال تجهيز كل المعدات اللازمة لإقامة ندوات المرشحين والتعريف ببرامجهم الانتخابية.

أما بالنسبة لمصادر تمويل الإنفاق على الدعاية الانتخابية، فقد نص قرار وزارة الداخلية رقم (60) لعام 2021، على أن يُموِّل كل مرشح دعايته الانتخابية بأمواله الخاصة أو بتبرعات نقدية أو عينية يتلقاها من الأشخاص الطبيعيين القطريين بشرط ألا يجاوز إجمالي تلك التبرعات نسبة 35% من الحد الأقصى، وهو 2 مليون ريال، ويكون تقدير القيمة النقدية للتبرعات العينية على أساس الأسعار السائدة وقت تسلُّمها.

كما يقضي بضرورة إخطار المُرشح للجنة الرقابة على الدعاية الانتخابية بأسماء الأشخاص الذين تلقى منهم أي تبرع، مع الإشارة إلى مقداره. وعلى المرشح أن يفتح حسابا بنكيا خاصا فقط بمصاريف الدعاية.

ويجب أن تُراعي وسائل الإعلام المُرخَّص لها المساواة في التعامل الإعلامي بين جميع المرشحين، والالتزام بالموضوعية والحيادية في التغطية الإعلامية للانتخابات وفقاً للأصول المهنية المتعارف عليها.

ووفقاً للقوانين، يتمتع بحق انتخاب أعضاء مجلس الشورى كل من كانت جنسيته الأصلية قطرية. ويُستثنى من شرط الجنسية الأصلية كلٌ من اكتسب الجنسية القطرية، وبشرط أن يكون جده قطرياً ومن مواليد دولة قطر. كما يجب أن يُتم الناخب 18 سنة ميلادية عند إعلان الجداول النهائية للناخبين.

ويتمتع بحق الانتخاب كافة الجهات العسكرية من العسكريين والموظفين المدنيين العاملين بتلك الجهات، الذين تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها في القانون، بشرط أن يكون كامل الأهلية (كل شخص بلغ سن الرشد يكون كامل الأهلية لأداء التصرفات القانونية، ما لم يكن قد قُضي باستمرار الولاية أو الوصاية على ماله أو الحجر عليه، وسن الرشد 18 سنة كاملة) وألا يكون قد صدر ضده حكم نهائي في جريمة مُخِلَّة بالشرف أو الأمانة، ما لم يكن قد رُدَّ إليه اعتباره.

النساء في مجلس الشورى

شاركت المرأة القطرية في مجلس الشورى أول مرة منذ تأسيسه عام 2017، حيث عيّن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، 28 عضواً جديداً من بينهم 4 سيدات وهن: حصة سلطان جابر محمد الجابر، وعائشة يوسف عمر الحمد المناعي، وهند عبد الرحمن محمد مبارك المفتاح، وريم محمد راشد الحمودي المنصوري.

وبعد 4 سنوات، تقدمت 40 امرأة كمرشحات لانتخابات مجلس الشورى الحالي، وصلت 28 مرشحة منهن للقائمة الرسمية النهائية.

ووفقاً للقائمة المعلنة للناخبين المُترشِّحين، تشغل الدائرة الانتخابية الثالثة ثلاث مرشحات وهن: حصة عبد الله أحمد السليطي، ومريم عبد الله راشد حمود السليطي، وموزا محمد جمعة الفضالة السليطي.

وتُنافس المرشحة مريم كمال محمد جاسم المسلماني 14 رجلاً مرشحاً عن الدائرة الانتخابية رقم (7). في حين رشحت أمل أحمد محمد علي السبيعي نفسها عن الدائرة رقم (8)، وترشحت فاطمة محمد جابر سلطان الجابر عن الدائرة الانتخابية رقم (9).

وتضم الدائرة الانتخابية رقم (11) المرشحتين المها جاسم محمد إبراهيم الماجد ولولوه عمار حسين بن عباس الخزاعي. فيما ترشحت عائشة همام سالم مبارك الجاسم ونعيمة عبد الوهاب محمد الشيخ المطاوعة عن الدائرة الانتخابية رقم (12).

وتُنافس في الدائرة الانتخابية رقم (15) آمنة بلال مسعود طيش القبيسي، وموضي مبارك ناصر مبارك البوعينين. وفي الدائرة الانتخابية رقم (17) تُنافس كلاً من حسنات مبارك سالم دهام العبد الله، وفاطمة عبدالله سالم فرج العبد الله، ولينا ناصر عمر الدفع. وترشحت آمنة مبارك جبر عبدالله المسلم عن الدائرة الانتخابية رقم (19) أمام 13 مرشحاً من الرجال أيضاً.

أما الدائرة الانتخابية رقم (20)، فتضم 3 مرشحات وهن أمال عيسى علي البعلية المهندي، وليلى ناصر إبراهيم حسن الهيل، وهند خميس نصيب المسند المهندي. فيما تضم الدائرة رقم (22) 5 مرشحات وهن خلود سلطان راشد سلطان الكواري، وعائشة جاسم علي الجهام الكواري، وفاطمة أحمد خلفان الجهام الكواري، ومنى صباح سعيد أحمد الكواري، ومنيرة عيسى محمد سلطان الكواري.

وترشَّحت نادية حمد عبد الرحمن المناعي عن الدائرة الانتخابية رقم (24)، وفاطمة غانم محمد سعد الكبيسي عن الدائرة الانتخابية رقم (25)، ومشاعل حسن حمد جمال النعيمي عن الدائرة رقم (26)، وشيخة مطر ضابط الدوسري عن الدائرة الانتخابية رقم (27).


Follow Doha News on TwitterInstagram, Facebook and Youtube

Subscribe
Notify of
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments

Related Articles

- Advertisment -

Most Read

Subscribe to Doha News below!

To be updated with all the latest news, offers and special announcements.